Un frère à la lumière de la mémoire

مازال في الروح امتداد

للذهول

   وللذبول

          وللسؤال...

وللحكاية بعض أرصفة المدينة

والدروب الدامسات،

وفي التداعي – يا أخي –

وخز كأطياف الليالي النازفات البارده..

وعلى مسافة خطوتين

                ودمعتين

تنام -أنت- هناك

منزويا ومنتشيا

تعاقر غصتك،

متلحفا سنواتك البيضاء

والسر الذي لم ينكشف،

وأنا هنا متوهج..

لا شيء يشغلني سوى

عبث المنايا والرزايا،

والزمان المغتصب.

لم يبق في هذا المكان القفر..

في الدار القديمة...

في زوايا البيت...

بين دفاتري...

       في وحشة الجدران

إلا صورة متآكله،

تتسامر الأحزان تحت جليدها،

وقصيدة خرساء

عاجزة على نشر الكلام

 

 

 








        

                           Cliquez ici pour plus de détails !
 

                                   

 

Creer un Forum

Créer un site gratuit avec e-monsite - Signaler un contenu illicite sur ce site

×