Par: Med Zriouil


انشطرت الهالة،

ترحيبا بسواد المزنة...

فأصبح القمر بين قوسين،

ساح الغيم بدافع

وطلى الأسفل بالرمادي،

في حضرة النور والزلال..

تقلد البدر تاجا،

       إما ليشارك السلطان فرحته،

                   أو ليحضر عرس ذئب،

       هذا ما علمتنا ألوان لطيف

                   بعد اختراق الضوء للماء..

 

*****

 سكن ليل الأربعاء،

بأمانة سلم مطلق الهدوء

لصباح الخميس،

كان السكون

يـ

ــت

ــك

ــسـ

ــر

بنباح الكلاب البعيد،

والسماء تندف بالندف.

بحركة طائشة

خلعت اليد قفاز التردد،

أزاحت الستار الأصفر

على المسند الشفاف،

لمست أنفاسا هاربة من الأجساد،

علقت بالحاجز جامدة،

ثم انسدرت

كلبلاب الشرفات..

 

*****

قبل الثلج،

أفتى النطاسي

في شجرة الميموزا بالقطع،

جند لها مياوما

مدججا بالمنشار.

هذه شهادة نقار الخشب:

تؤكد سلامة الأعضاء

من الفنن إلى اللحاء،

لم تمت الشجرة    هاوية..

بصدق،

حملت بشرى الثلج

للمطل المعارض،

وهمست ــــــــــــــ

أنا لا أحجب

يافطة الطبيب المريض بسوء الإشهار،

ونقص الزوار..

مــع الريــح.

شطحت الميموزا

على إيقاع الرفض،

ثم انحنت بإجلال

لنصع البياض..

 

*****

نزلت الحرارة،

ودنت من الأبدان،

                 توزع الرعشة على الأجساد.

هذا صبي،

استد يــافوخـــه

قبل قليل،

أراد رشق أبيه،

فأوحت قبضات الماء،

تحذر الأصول والفروع

من التراجم

داخل المشهد الأخاذ.

..............

..............

استفاقت العيون

وتفتحت العدسات،

تخطف بريق الذكريات،

تخزنها في قلب الزمان

 

 

 

وذاكرة المكان

موقعه،بثلج الخميس

                 و

                 ميسم البياض...

--

 

Aucune note. Soyez le premier à attribuer une note !

Ajouter un commentaire

Vous utilisez un logiciel de type AdBlock, qui bloque le service de captchas publicitaires utilisé sur ce site. Pour pouvoir envoyer votre message, désactivez Adblock.

        

                           Cliquez ici pour plus de détails !
 

                                   

 

Creer un Forum

Créer un site gratuit avec e-monsite - Signaler un contenu illicite sur ce site