Ghameda bi hajm sarab !


من أنت أيتها المطلة

من بعيــــد...؟

من ضباب الهجــــر،

أيتها العنيدة

والعصية عن مداركنــــــا

وأيدينا...ويــا....

يـــا أنت...يا أيقونة الزمن الرضيع،

ويــا بهية هذه الأحـــلام...

كــم يكفيك من بحـــر؟

وكم يكفيك من صخر؟

وكم يكفيك من ثغـــر

لكي تتبرجــي...؟

لا بد أن تتشكلي جسدا

وتغتسلي

      وترتعشي

            وتقتربي قليلا

من مخاضات العيون الساكنه،

لا بد أن تلجي مرايا العاشقين...

وتمنحي بعض الوصال..

تسهلي سبل العناق،

وتعرفي سحر الرجال

لكي تصيري فاتنه،

ولتخرجي من حصنك الثلجي...

إنك لن تعيشي آمنــــه.

 

 

 







        

                           Cliquez ici pour plus de détails !
 

                                   

 

Creer un Forum

Créer un site gratuit avec e-monsite - Signaler un contenu illicite sur ce site

×