Zooooom !!

إن ظاهرة التسيب في مدينة تازة بلغت ذروتها وتجاوزت الحد المعقول إلى درجة أنه أصبح المواطن التازي لا يكاد يفرق بين الممتلكات العامة و الممتلكات الخاصة من صناديق مالية لا رقيب عليها ،و أراضي وعقارات فوتت و تفوت في ظروف غامضة ومشبوهة، إلى استعمال  وسائل النقل الجماعية من سيارات وشاحنات ومعدات في خدمة الخواص وفي أوقات خارج أوقات العمل المشروع .

وكمثال حي ففي مساء يوم الاثنين 27شتنبر2010 تم ضبط شاحنة جماعية وهي تنقل بعض الأثاث المنزلي "رحيل" لأحد المواطنين الموالين للرئيس أمام مرأى ومسمع من الجميع في تحد سافر للقوانين والضوابط المهنية وكأنهم فوق القانون ،علما بأن مثل هذا العمل يعتبر خرقا واضحا للقانون الجنائي في فصله 244 /فقرة الثانية.

وعليه ومن باب المسؤولية نلتمس من السيد العامل بصفته الوصي على الجماعات المحلية التابعة له ،اتخاذ ما يراه مناسبا للحد من مثل هذه الحالات والتصرفات اللامسؤولة ولضمان عدم تكرارها. 

--

المراسل

        

                           Cliquez ici pour plus de détails !
 

                                   

 

Creer un Forum

Créer un site gratuit avec e-monsite - Signaler un contenu illicite sur ce site

×