protestation Taza textile !


تخوض عاملات ومستخدمات شركة تازة_ لمغرب للنسيج اعتصاما مفتوحا ابتداء من يوم الخميس 19غشت 2010 أمام مقر الشركة،احتجاجا على سياسة الطرد الممنهج التي تنهجها الإدارة في حق العاملات،وتأتي هذه الخطوة النضالية لعاملات الشركة ضمن سلسلة طويلة من الوقفات والحوارات الماراطونية التي تم فتحها مـــــع مسؤولــي الشركة.

جريدة مصتازا وجريدة المنعطف انتقلتا إلى عين المكان ووقفتا على ظروف الاعتصــام السيئة خــــاصة أن الشهر شهر الصيام، وهناك من بين المعتصمات أمهات وربات بيوت، ومما أثـــــار الاستغراب غيــــاب أي ممثل لإدارة الشركة...وقد التقت الجريدتان مع السيدة مجيدة القصيور مندوبة العمــال عن الكونفدرالية الديموقراطية للشغــــل وأخذت عنها تصريحا يرصد ظروف العمل المزرية التي تشتغل تحتها المستخدمات وكذا وسائـــــــل الضغط الخطيرة التي تسلكها الإدارة لدفعهن إلى المغادرة، وقد أجملت عضـــو المكتب الوطني للألبسة والجلد والنسيج مشاكـــــل العاملات في سياسة تضييق الخناق، المتمثلة في تصغير مساحة المعمـــل الشي الذي يجعلهن يشعرن أنهــــــم يشتغلن في سجن، كما أن الإدارة تفرض عليهن العمل بالقطعة بدل اليوم، وتطلب منهن المساهمة مجانـــا بشهرين عمل بالإضافة إلى عدم انتظام دفع الأجور الزهيدة أصلا، وغياب تقنيي الجودة مع خصاص فظيع في الإطـــار الإداري حيث يتعذر وجود مسؤول محدد للحوار وطرح المشاكل والمقترحات، أضف إلى ذلك النقص الحاد في آلات الخياطـــة البالغ فقط 42 آلة مقابل 95 عاملة خياطة، ثم هبوط الحد الأدنى للأجور من 2200 درهم إلى 1000 درهم، وأضـــافت السيدة مجيدة القصيور، الكاتبة العامة لقطاع النسيج المنضوي تحت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، وعضو الاتحــاد المحلي لتازة، أن المسؤولة الأولى عن المعمل تملصت من مسؤولياتها، وتهربت من الحوار بدعوى أن زوجها خـــارج المغرب، وعن بداية مشاكل العاملات مع شركة تازة_ المغرب قالت أن المشكل بدأ منذ مارس 2008،ورغم المرونة الكبيرة التي أبدينها حتى يستطعن الاستمرار في العمل، في ظروف عمل بسيطة فقد استغلت إدارة الشركة ذلك للضغط والمساومة وتضييق الخناق على العاملات لتسهيل عملية الطرد التعسفي والممنهج، وعن سؤال حول مــا إذا كان المسؤولون في تازة قد انتبهوا لمشاكل العاملات مع الإدارة أجابت مجيدة القصيور التي كانت تتحــــدث إلى جريدتي مصتازا والمنعطف بمسؤولية، وثقافة نقابية عالية- أنه زارهم كـــــل من قائد الملحقة الرابعـــــة ، ومندوب الشغل الذي أكد لهن أنه ليس بإمكانه فعل أي شيء، كما زارهم كذلك مفتش الشغل، وفي الأخير توجهت السيدة لقصيور بالشكر لجريدتي مصتازا والمنعطف على هذه الالتفاتة الرجولية والمسؤولة وأضـــــافت أن العامـــــــــلات ومستخدمات شركة تازة- المغرب سيواصلن اعتصامهــن حتى يحصلن على حقوقهن كاملة والمثمثلــــة في توفير ظروف عمل مريحة وأجور تتماشى مـــــــع مجهودهن وتحفظ لهن كرامتهن،كما طالبت القصيور كــــل المسؤولين بالمدينة أن ينتبهوا لوضعيتهن المزرية،وتوجهت بدعوة من خلال جريدة مصتازا والمنعطف إلى كل المنابر الصحافية النزيهة والجادة والوطنية أن تتحرك لفضح الممارسات التي تتعرض لها المرأة العاملة..

        

                           Cliquez ici pour plus de détails !
 

                                   

 

Creer un Forum

Créer un site gratuit avec e-monsite - Signaler un contenu illicite sur ce site

×