Par: Abdelkader Ould Chrifa


تعد الجهوية واحدة من أهم آليات اللامركزية والديمقراطية المحلية،كما تعتبر الإطار الملائم لبلورة استراتيجية بديلة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية محليا، تقوم على تعبئة الموارد والطاقات المحلية من أجل ترسيخ الديمقراطية والبناء الجهوي. ومساهمة في إغناء النقاش حول هذا المشروع الذي يهم التدبير الترابي للملكة نظمت الكلية متعددة التخصصات بتازة ومنتدى الحكامة والتنمية بدعم من الجماعة الحضرية لتازة يوم الخميس 27 ماي 2010 يوما دراسيا في موضوع:"الجهوية الموسعة: أية رهانات لمغرب الغد؟" من أجل تسليط الضوء على مختلف السيناريوهات المحتملة ودراسة الجوانب السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية المرتبطة بهذا المشروع،قد توزع برنامج اليوم الدراسي على ثلاثة جلسات علمية،الأولى تحت عنوان:"الجهوية الموسعة: الأسس والمنطلقات" تضمنت مداخلتين: واحدة للكاتب والشاعر الجزائري المقيم بوجدة الأستاذ سعيد هادف  ورئاسة الأستاذ جمال المسعودي،  تناول فيها موضوع "الجهوية الموسعة: بديل لبناء الاتحاد المغاربي". أما المداخلة الثانية فكانت للأستاذ عبد الواحد بوبرية في موضوع "من الإطار الإقليمي إلى الإطار الجهوي"، وقد ترأس هذه الجلسة الأستاذ جمال المسعودي . وكانت الجلسة الثانية تحت عنوان: "الجهوية الموسعة والقضايا الراهنة" برئاسة الأستاذ إبراهيم عمري، اشتملت على ثلاثة مداخلات، الأولى كانت للأستاذ خالد الشيات من كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بوجدة في موضوع:" الحكم الذاتي والاستشارة الحرة للسكان"،كما تناولت المداخلة الثانية للأستاذ أناس المشيشي من الكلية متعددة التخصصات بالرشيدية موضوع:" أي نموذج مرتقب للجهوية بالأقاليم الجنوبية" أما المداخلة الثالثة فكانت للأستاذ محمد بنهلال في موضوع:"مشروع الجهوية ورهان الديمقراطية بالمغرب". واختتم اليوم الدراسي بجلسة ثالثة ترأسها الأستاذ محمد بنهلال تحت عنوان: "الجهوية الموسعة ورهانات التنمية الاقتصادية والاجتماعية" تضمنت ثلاث مداخلات كانت أولها في موضوع: "المبادرة الخاصة في مجال الخدمات الاجتماعية العمومية الجهوية" قدمها الأستاذ يوسف الوكيلي عن الوكالة الحضرية بتازة، أما المداخلة الثانية فكانت من إلقاء الأستاذ جواد بوعرفة في موضوع: "الإطار العام لسياسة التنمية الإقليمية والجهوية الموسعة"، فيما ركزت المداخلة الثالثة للأستاذ عبد الكريم الجداوي على موضوع: " الموارد والتنمية الجهوية".

وقد استعرضت مداخلات السادة الأساتذة مجموعة من القضايا المرتبطة بموضوع اليوم الدراسي، مشيرة إلى المحطات التاريخية لتطور التنظيم الترابي والجهوية بالمغرب،كما قدمت نماذج عن بعض التجارب الجهوية الناجحة، وتطرقت إلى التطورات التي عرفتها قضية الصحراء المغربية والمسألة الديمقراطية،وتم اعتبار الجهوية واللامركزية في أوسع معانيها وتجلياتها الديمقراطية تعد أحسن خيار وأقوم منهج لتجاوز المركزة الحالية التي يتسم بها نظام الحكامة لبلادنا وفتح المجال لبروز نخبة محلية سياسية واقتصادية واجتماعية قادرة على المساهمة في المجهود التنموي، وتم التأكيد على أنه لضمان نجاح الاقتصاد الوطني في مواجهة التحديات الداخلية والخارجية يستوجب اعتماد إصلاح جذري يرتكز على الحكامة الجيدة في دبير الموارد والثروات والاستجابة لحاجيات المواطنين،وأن تحقيق التوازن الاقتصادي على صعيد الجهات يتطلب إجراء إصلاحات على مستوى النظام الضريبي وتحفيز القطاع الخاص لمواكبة مشاريع التنمية في كل الجهات مؤكدين على أن الرهان الاقتصادي يشمل رفع الوصاية على الجهات وتثبيت مبدأ التضامن فيما بينها وإعادة النظر في الإطار المؤسساتي بشكل عام.

وفي ختام الجلسات أعطيت الكلمة للحاضرين من أجل الاستفسار وطرح الأسئلة ،وقد أجاب الأساتدة المتدخلون على كل النقط المطروحة للنقاش، وتم رفع ملتمس من في الجلسة الختامية إلى الكلية متعددة التخصصات بتازة ومنتدى الحكامة والجماعة الحضرية لتازة من أجل طبع ونشر مداخلات السادة الأساتذة لتعميم الفائدة والمساهمة في النقاشات الأكاديمية المفتوحة بالمغرب على مستوى موضوع الجهوية الموسعة.

--

عبد القادر ولد الشريفة.

Aucune note. Soyez le premier à attribuer une note !

Commentaires (1)

1. Kamal DOUDOUH 31/05/2010

شكرا للأخ ولد الشريفة على التقرير.. لقد كان لي شرف الحضور خلال هذا اليوم الدراسي و فعلا كانت الإستفادة جمة.. شكرا لجريدة مصتازة على المجهودات المميزة

--
كمال دودوح

Ajouter un commentaire

Vous utilisez un logiciel de type AdBlock, qui bloque le service de captchas publicitaires utilisé sur ce site. Pour pouvoir envoyer votre message, désactivez Adblock.

       

                           Cliquez ici pour plus de détails !
 

                                   

 

Creer un Forum

Créer un site gratuit avec e-monsite - Signaler un contenu illicite sur ce site

×