Par: Abdelhaq Abouda


يعرض الفنان التشكيلي محمد قنيبو برواق ملتقى الفنون بالدار البيضاء ما بين 22 يونيو و 12 يوليوز المقبل،تجربته التشكيلية الأخيرة التي يشتغل من خلالها على الجسد،كتجربــــة فريدة اعتبرت مرحلة ناضجة في مساره الفني.                                               

ويعتبر هذا المعرض ثالث نشاط للفنان محمد قنيبو هذه السنة حيث سبق أن  احتضن رواق المعهد الفرنسي بوجدة في الفترة الممتدة ما بين 05 يناير إلى 30 منه معرضا لآخر إنتاجات الفنان،كما شارك مؤخرا في لمهرجان الوطني الثالث للشعر والتشكيل بإقليم جرسيف المنظم من طرف جمعية الهامش الشعري.                                                                      

وحول تجربة محمد قنيبو يقول عبد المجيد الهواس:" لاتبدو لنا تجربة محمد قنيبو تجربــــة

 تشكيلية فحسب،إنها أبعد من ذلك تجربة جمالية،لا تكرر ذاتها،لكنها تستمر.جيل جديد ينحت في صخور عديدة دون أن يعد بالجاهز التشكيلي.                                                     

تستهويه الصباغة إلى حدود أنه لا يتوقف عند الحدود،فهو لا يكررالصياغة على ذات القماش،إنه يبحث خارج الأسلوب كي لا يكون جاهزا...إنه واعد"                                

--

عبد الحق عبودة. 


Aucune note. Soyez le premier à attribuer une note !

Ajouter un commentaire

Vous utilisez un logiciel de type AdBlock, qui bloque le service de captchas publicitaires utilisé sur ce site. Pour pouvoir envoyer votre message, désactivez Adblock.

       

                           Cliquez ici pour plus de détails !

                                   

 

Creer un Forum

Créer un site gratuit avec e-monsite - Signaler un contenu illicite sur ce site

×