Ouled Zbayer sans eaux !

     يعيش مركز أولاد ازباير على إيقاع انقطاع المياه الصالحة للشرب منذ عشية يوم أمس الجمعة، اللهم بعض القطرات ذات الطعم غير العذب التي جادت بها الصنابير صبيحة اليوم لمدة لم تتجاوز الثلاث ساعات.

     وللإشارة فليست هذه هي المرة الأولى التي يتعرض فيها المركز الذي يقطنه عدد كبير من المواطنين ( قد يناهز الستة آلاف نسمة) لانقطاع المياه في نفس الفترة من الأسبوع ( الجمعة مساء والسبت والأحد) الشيء الذي يجر الأذهان إلى طرح تساؤلات لا تجد من يجيبها عنها.

     وأمام هذه الحال ، لا يجد السكان بدا من إرسال أبنائهم الصغار وبناتهم الصغيرات إلى البحث عن برميل ماء عند أصحاب إحدى الآبار القليلة جدا ، حيث تجدهم وتجدهن في طابور إلى أن يصل دور كل منهم ليملأ ما حمله من أوعية ثم يعود غانما إلى البيت وقد خلف هذا الفعل ألما أو اعوجاجا في عموده الفقري. وأما الذين لا أطفال ولا رجال لهم فالأمر أسوأ.

    كل هذا والمكتب الوطني للماء الصالح للشرب لا يبدو في هم من الأمر، إذ غالبا ما لا يتم إصلاح الخلل إلا يوم الاثنين أو بعده، على خلاف استعجاله في تحصيل مبالغ الفواتير التي إن لم يعجل أصحابها في الأداء حرموا من الماء وأخذ منهم العداد الذي تكلف إعادته مزيدا من الفلوس.

فإلى متى سيبقى هذا المركز وغيره ضحية لا مبالاة المكتب الوطني للماء الصالح للشرب ؟

 

عبد الحفيظ الشعشوعي / أولاد ازباير

 

        

                           Cliquez ici pour plus de détails !
 

                                   

 

Creer un Forum

Créer un site gratuit avec e-monsite - Signaler un contenu illicite sur ce site

×