Mlle Biliki !!


يتساءل الرأي المحلي التازي عن سر تغاضي الأجهزة الأمنية والجهات المسئولة عن الملقبة " زهور بيليكي" المعروفة باستدراجها للأطفال والقاصرين,واغتصابهم على مرأى ومسمع الجميع بمن فيهم رجال الأمن،حتى أصبح الأمر عاديا و مألوفا،وفي الوقت الذي تنادي فيه كل المواثيق والاتفاقيات الدولية إلى حماية الطفولة من الاغتصاب وتدعو إلى تشديد العقوبة على من ينتهك براءتهم،نرى أطفالنا يغتصبون بأبشع الطرق،ولا من يحرك ساكنا،وقد عاب العديد من المهتمين والملاحظين على بعض الأسماء التي بنت تاريخ كتابتها الصحافية على التملق لرجال الأمن،وربطت أقلامها بعناوين كلها تمجيد ومديح لبطولات جهاز ليس في حاجة إلى من يزكي دوره الوطني أو يشهد له،ودعوا هؤلاء إلى الكتابة المسئولة بعيدا عن  منطق " اللحيس" الذي أصبح من العهد البائد.

وفي السياق ذاته دعا العديد من المواطنين إلى تفعيل دوريات المراقبة الأمنية خاصة في المناطق غير المأهولة والمظلمة،لمحاربة ظاهرة الاغتصاب التي يتعرض لها الأطفال.كما دعوا إطارات المجتمع المدني للتحرك والتحسيس بخطورة الظاهرة و اقترحت بعض الجهات أن يتم إخضاع الآنسة بيليكي إلى حصص علاجية لدى أطباء مختصين لأن حالتها غير عادية.

3 votes. Moyenne 2.67 sur 5.

Commentaires (3)

1. Hicham 13/03/2011

C'est vrais mais maskina hadiik 7am9a il faut l'enfermer dans un hopital psy

2. KABRITI HAYAT (site web) 13/10/2010

ILA LMAKHZANE MAKAYANCHE WALA MAYAKE NOUDOULIHA NTOUMA TWAZA LAHRARE.

3. chibani 06/08/2010

dabrolha 3la chi chibani mamjawach,diro fih khir

Ajouter un commentaire

Vous utilisez un logiciel de type AdBlock, qui bloque le service de captchas publicitaires utilisé sur ce site. Pour pouvoir envoyer votre message, désactivez Adblock.

        

                           Cliquez ici pour plus de détails !
 

                                   

 

Creer un Forum

Créer un site gratuit avec e-monsite - Signaler un contenu illicite sur ce site