La semaine culturelle de l'association Ali ben Barri / Ouled Zbayer


النشاط الثالث عشر: أمسية قرآنية وسماعية

      لم يتخلف أعضاء مجموعة الفرقان الأربعة بتازة الحاملون لكتاب الله المبين عن موعد الحضور إلى القاعة الكبرى لدار الشباب 18 نونبر بأولاد ازباير ليلة الجمعة 21 ماي 2010 للإسهام بنبرات أصواتهم الذهبية في إحياء الأمسية المندرجة ضمن فقرات الأسبوع الثقافي المنظم من طرف جمعية علي بن بري المدعم من المجلس الجماعي لأولاد ازباير.

     الأمسية نشطها وألف بين مجريات أحداثها الأستاذ "سعيد الفاطمي" (عضو الجمعية) الذي قال بأنها تحيى احتفالا بكتاب الله تعالى، لذلك أفسح المجال للقارئ الأستاذ عبد العزيز الطاهري (عضو الجمعية) للافتتاح بما يسره الله له من الآيات المباركة التي زينها بالصوت الشجي الذي حباه الله به. التلاوة تلاها فاصل من المديح والسماع أدته المجموعة، أطرب الجمهور الحاضر البالغ عدده حوالي ال80 شخصا. الفقرة الموالية كانت من طرف الإمام "عمر الباكوري" الذي أنعش الأرواح بمزماره الداوودي الذهبي وهو يرتل حظه من الآيات الكريمات. وفي إطار الاحتفال بكتاب الله تعالى خصصت فترة من الأمسية لتكريم حافظ القرآن الكريم ،المسن "الغازي خريش (حوالي 94 سنة) بهدية رمزية اعتبرتها الجمعية تكريما لكل الحفاظ بالمنطقة ومنحتها لكبيرهم سنا.

     بعد ذلك ألقيت كلمة موعظة قصيرة في "فضل كتاب الله وفضل الاعتصام به وبعض صور الإعجاز فيه" ألقاها الأستاذ "زكرياء الفيلالي" ، ليأتي بعده دور القارئ "عبد الحميد الشقرباني" الذي استدل على ما جاء في الموعظة بقراءة بهية شجية لبعض الآيات من سورة الأنبياء. لتسبح القاعة مرة ثانية في جو المديح والسماع الموزون.

     القارئ "حمزة الزهواني" ختم التلاوات بترتيل ما تيسر من سورة الأحزاب بصوت لا يقل حسنا عن سابقيه الثلاثة.

     وتواصلت مراسيم التكريم والتشجيع بمنح الجوائز للفائزين في بعض المسابقات المندرجة ضمن الأسبوع، حيث توج الطفل "عصام الغاري" والطفل "يحيى مولود" والطفل "ناصر بنمعروف" الفائزين بالمراتب الثلاثة الأولى تباعا في مسابقة التجويد، كما توج كل من "محمد الواعر" و "أشرف الطاهري" و "عثمان شحيمط" و "إبراهيم شحيمط" لفوزهم بمسابقة الذكور في الحفظ .

     وبعد فقرة ثالثة من المديح  والسماع ، كرمت الجمعية كلا من الأستاذ "الحسين لشقر" (عضو المكاتب الثلاثة السابقة للجمعية) على ما أسداه من خدمات جليلة للجمعية بهدية رمزية وشهادة اعتراف وتقدير، والأستاذ "أحمد بودينة" بشهادة اعتراف وتقدير لإسهاماته في مسار الجمعية، والعون المكلف بدار الشباب "الغازي سحمودي" بهدية رمزية اعترافا بما يبذله من جهد خفي لفائدة العمل الجمعوي برمته في المنطقة، والقارئ "عمر الباكوري" بشهادة اعتراف وهدية رمزية مقابل تلبيته الدائمة لطلب الجمعية للإسهام في أنشطتها، ثم الأستاذ "رشيد اليوبي" (عضو المكتب السابق للجمعية) بشهادة اعتراف وتقدير. المكرمون أخذوا جماعيا صورة تذكارية. ليتواصل الحفل بفقرة أخرى من المديح والسماع قبل أن ترفع الأكف بدعاء الختم.

--

     


النشاط الرابع عشر: محاضرة للنساء

"المرأة والتنمية في الإسلام"، ذلك هو العنوان الذي اختير للمحاضرة التي قدمتها الأستاذة "فاطمة فائزي" والأخت "أم كلثوم عبد الرحيم" للنساء بمقر جمعية علي بن بري للثقافة والرياضة والتنمية بأولاد ازباير يوم السبت 22 ماي 2010 ضمن فقرات الأسبوع الثقافي الذي تنظمه الجمعية بدعم من المجلس الجماعي.

النساء اللواتي حضرن اللقاء بعدد لا يقل عن 50 امرأة ، استمعن إلى الأختين وهما تعطيان لمحة تاريخية عن دور المرأة الحاسم في العديد من المحطات التي مر بها الإسلام ، إن على الصعيد الثقافي أو الاجتماعي أو السياسي أو الاقتصادي أو الديني، من خلال التمثيل بنماذج من النساء الخالدات المذكورات في القرآن أو في الحديث أو الأثر وكتب التاريخ. بحيث حاولت الأختين تنبيه الحاضرات إلى خطورة تخلي المرأة عن دورها التنموي وانعكاساته السلبية على الأسرة والمجتمع على حد سواء، في دعوة صريحة إلى ضرورة الانخراط في العمل الجاد داخل الجمعيات والتنظيمات والهيآت الحكومية والمدنية بغية نفض غبار الأمية والجهل عنهن والقيام بما لا يمكن للرجل أن ينوب فيه عن المرأة من مسؤوليات.

واستغلت فرصة هذا اللقاء لتكريم العديد من النساء والفتيات اللواتي يرتدن الجمعية ويشاركن في أنشطتها، حيث تم الاحتفاء بنساء محو الأمية، وحفظ القرآن، والفتيات الفائزات في مسابقة حفظ القرآن الكريم التي نظمت في إطار الأسبوع الثقافي، إضافة إلى تكريم الأستاذة فاطمة فائزي ومنحها شهادة اعتراف وتقدير لما تقدمه من دعم معنوي كبير لقطاع النساء بالجمعية خصوصا وللعمل الجمعوي قاطبة على المستوى الإقليمي.

    


النشاط الخامس عشر: ندوة للعموم في موضوع "من قضايا التنمية الإسلامية"

تجدد لقاء كل من الدكتور محمد البنعيادي (أستاذ باحث بجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس / كاتب صحفي) ، والأستاذ إدريس لعيشي (منتدب قضائي إقليمي بقسم قضاء الأسرة بفاس) بساكنة أولاد ازباير في ندوة بعنوان "من قضايا التنمية الإسلامية" ليلة السبت 22 ماي 2010 بالقاعة الكبرى لدار الشباب ضمن فعاليات الأسبوع الثقافي المنظم من قبل جمعية علي بن بري للثقافة والرياضة والتنمية بدعم من المجلس الجماعي.

الندوة انطلقت بتلاوة آيات محكمات من حبل الله المتين ، ثم تلتها كلمة ترحيبية للمنسق بين الفقرات – الأخ "خالد جمال" بالحضور وبالأستاذين الضيفين وعرض لما تقدمه الجمعية من أنشطة داخل مقرها.

الشق الأول من الندوة تكلف به الدكتور "محمد البنعيادي" الذي اختصر الكلام بالشكل الذي لم يخل بموضوع "نظر الإسلام إلى الأسرة"، حيث إنه أعطى تعاريف للأسرة، ثم حاول إقامة مقارنة بين الأسرة قديما وما كان يتمتع به من يولد فيها من أقصى درجات الحضن والحنان والعواطف النبيلة وليدا ورضيعا وطفلا وشابا ومتزوجا وكهلا وشيخا مسنا بشكل استمراري، وبين الأسرة حاليا حيث يفتقد فيها كل ذلك حينما يولد الجنين في مستشفى بين يدي ممرضة أو ممرضات ويرضع من القنينة عوض ثدي أمه ويربى في حضن الحاضنات أو المربيات ويرسل به إلى المدرسة كمشروع استثماري ويشب في منأى عن متابعة الأسرة ويتزوج بعيدا عنها إلى أن ينتهي به المطاف في دور العجزة، مؤكدا افتقار الأسرة حديثا إلى القيم التي كانت في الزمن الجميل. 

الأستاذ أدرج في دائرة كلامه فلسفة بناء الأسرة في الإسلام الذي لا ينظر إليها كمشروع يبنى على أساس الربح المادي، بل يعتبرها صرحا على أساس المودة والرحمة والقيم المعنوية التي لا تتأثر بعوامل الزمان والمكان، بالشكل الذي ينظم بين الصغار والكبار وبين النساء والرجال في إطار المفهوم الواسع للأسرة الممتدة وليس الأسرة النووية من أجل مجتمع قوي متماسك متضامن متراص صعب الاختراق. كما أن الأستاذ لم يغفل أن ينبه إلى مجموعة من التحديات التي باتت تواجه الأسرة في معركة الحفاظ على مقوماتها، من قبيل تراجع دورها التربوي الذي لا تجد نفسها قادرة على القيام به نظرا لافتقارها إليه ن والمشاكل الأسرية كالطلاق والعنف، إضافة إلى تخلي المدرسة عن الأدوار التربوية والتعليمية المنوطة بها، وسيطرة مجتمعات إعلامية افتراضية على العقول ...

التنشئة الاجتماعية أيضا وردت في المداخلة عندما أشار الأستاذ إلى دور الأسرة والمدرسة في تناقل الثقافة والحضارة بين الأجيال من أجل الحفاظ عليها، وما باتت تعانيه هذه التنشئة من تحديات الاضطرابات الاجتماعية والثقافية والعقدية والسياسية والاقتصادية والانعكاسات الخطيرة لذلك على الأفراد والمجتمعات ، مقدما في النهاية توصيات للحد من انهيار هذه التنشئة إذ دعا إلى ضرورة حماية الشباب وإبعادهم عن فقدان السلوك المدني، وإلى دعم مؤسسات التنشئة الاجتماعية (الأسرة والمدرسة) ، وإلى توعية المرأة وتحصينها ضد الوارد من القيم وإلى الأخذ بنظام التوجيه وإلى إنشاء هيآت مستقلة وجمعيات ومنابر إعلامية تعنى بشؤون الأسرة وتبليغها.

وأما الشق الثاني، فإن الأستاذ "إدريس لعيشي" - بعد إبداء إعجابه بالمنطقة وبالشيخ "علي بن بري" كعلم من أعلام تازة وبحضور الشباب للندوة – تناول فيه نظرة الإسلام إلى الزواج كأهم لبنة في بناء الأسرة، بحيث لا يجب أن يكون الهدف الأسمى من ورائه إلا إنشاء الذرية الطيبة الصالحة التي تحمل مشعل الحضارة على عاتقها وتسعى إلى الحفاظ على استمراريته وفق ما يريده رسول الله صلى الله عليه وسلم حكي يباهي بنا الأمم يوم القيامة. إلا أن ما شد انتباه الحاضرين  في مداخلة الأستاذ "لعيشي" هو عرضه العملي الواقعي الشيق حول "الإجراءات المسطرية للزواج"، إذ أطلع الجميع على ما يجب على المتزوج أن يهيئه ويدلي به  من وثائق، وما عليه أن يقوم به من إجراءات للحصول على عقد الزواج، سواء أكان زواج راشدين أم قاصرين  أم عسكريين ومن في حكمهم أم زواج مغاربة مقيمين في الخارج أم زواج يهود مغاربة زواج تعدد أم زواجا مختلطا أم تعلق الأمر بإثبات إقامة الزوجية.

وفي الختام فسح المجال للحاضرين من أجل إضافات وتساؤلات أجيب عنها من طرف الأستاذين، ثم للختم.

   

--

Aucune note. Soyez le premier à attribuer une note !

Commentaires (3)

1. أم عصام 26/05/2010

بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .لقد تشرفت جمعية علي بن بري باستضافة الأستاذة المحاضرة فاطمة فائزي و الأخت أم كلثوم فجازاهما الله كل خير و شكر لهما أعمالهما وجعلها خالصة لوجه الله.وقد تحدثتا عن مفهوم التنمية في الإسلام.حقيقة كل موضوع تتحدث فيه الأخت فاطمة تزيده جمالا و رونقا فهي نعم المحاضرة و الداعية كلامها يدخل دون تكلف إلى القلب والعقل معا,إنها تستحق أن تكون معلمة لنا وليست أمنا فالأم تعلم الحب و الحنان.أماهذه الأخت فقد علمتنا كيفية الدعوة في سبيل الله والتضحية بالوقت و الجهد.فكلما استدعيناها لبت الدعوة دون أعذار مسبقة كما يفعل البعض.علمتنا كيف يكون التسامح وسعة الصدر وخصوصا في مجال العمل لوجه الله الذي عجز عنه كثير منإخواننا و أخواتنا.علمتنا كيف نحب بعضنا رغم اختلاف أرائنا وربما توجهاتنا هذا ماتعلمته شخصيا من الأستاذة فجازاها الله عني كل خير وجعلها قدوة للنساء والرجال في جمعبة علي بن بري.و السلام عليكم و رحمة الله وبركاته.

2. abdelali zinoune 24/05/2010

باسم الله الرحمن الرحيم
شكر الله لإخواننا في جمعية علي بن بري على كل ما قاموا به و ما يقومون به من أعمال خيرية و اجتماعيةبهدف تنمية منطقة اولاد ازباير، فأقول لهم جزاكم الله عنا خير الجزاء و دمتم خير جمعية تضيئ سماء اولاد ازباير
وإن الله لايضيع أجر من أحسن عملا
والسلام عليكم
أخوكم ومحبكم في الله: عبد العالي زينون

3. زهير أبو بسملة 24/05/2010

بسم الله الرحمان الرحيم اهنئ وابارك لالخوة في جمعية علي بن بري على نجاح هدا الاسبوع الثقافي المتميز ..حقيقة كان متميزا وناجح بكل المقياييس فكل نشاط ينسيك في الاخر.. فلابد ان نشكر الاستادة الجليلة الفاضلة فاطمة فائزي احببت اناديها بماما فاطمة حتى احس اني اوفيت لها قدر بسيط من التقدير والشكر ..نعم انها ام ونعمة الام فاطمان يماما فاطمة كنت ومازلت سفيرة محنكة لزيري بن عطية في مدينة تازة ..اشفيت القلوب وشحدت الهمم فجازك الله عنا خيرا يامما فاطمة كما نشكر اختنا ام كلثوم كما لا انسى اشكر فرقة الفرقان التي اتحفت جمهورها بوصلات من الانشاد الروحي الجميل..والله ما اعدب والد من السماع الروحي والانشاد المحمدي الدي يحيي النفوس..حقيقة تشرفت بالاستماع لليلة الانشاد لولا علمي وادراكي بان فضاء هو دار الشباب لاعتقدت هاته الليلة من احد الزوايا العريقة التي تشع بعبق النفحات والنسائم واللطائف الربانية ..شنفت المجموعة الكريمة اسماعنا بالكلمة الطيبة العدبة واداقتنا فن من فنون الاصيلة التي لا يتدوقها الا من من ولج مدرسة طب القلوب..يا له من سماع جميل..لن الفضل كل الفضل لاخوة الساهرين على الجمعية ..وفي الختام نشكر جزيل الشكر لصاحب هدا الموقع الاستاد الجليل مصطفى دكداك الدي تسع صدره طيلة الاسبوع .لكن لكن حتى لا نكون جاحدين نقدم الشكر الجزيل احد اقطاب هدا الموقع الي سهر الليالي في كتابة تقارير الانشطة الى الاستاد الصحافي الشعشوعي...اسعدتم مساءا...ابو بسملة

Ajouter un commentaire

Vous utilisez un logiciel de type AdBlock, qui bloque le service de captchas publicitaires utilisé sur ce site. Pour pouvoir envoyer votre message, désactivez Adblock.

       

                           Cliquez ici pour plus de détails !
 

                                   

 

Creer un Forum

Créer un site gratuit avec e-monsite - Signaler un contenu illicite sur ce site