fac Taza


أكد عميد الكلية متعددة التخصصات بتازة السيد "أحمد تلويزت"، أمس الأربعاء، أن بناء حي جامعي بالمدينة أضحى أمرا ضروريا لمواجهة مشكل السكن، الذي يعاني منه طلبة الكلية الذين ينحدر معظمهم من العالم القروي. وأبرز السيد تلوزيت، خلال حفل تسليم الجوائز لخريجي الدفعة الخامسة من المجازين الذين بلغ عددهم 627 طالبا، أهمية إحداث شعب جديدة للتكوين المهني الملائم لحاجيات سوق الشغل.

 وجرى حفل تسليم الجوائز بحضور عامل الإقليم السيد "عبد الغني الصبار" ورئيس جامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس السيد "فارسي السرغيني" وشخصيات أخرى مدنية وعسكرية. واستعرض السيد تلويزت، بهذه المناسبة، مشاريع توسيع طاقة الاستقبال بهذه المؤسسة الجامعية التي استقبلت خلال موسم 2009- 2010 ستة آلاف و500 طالب، مشيرا إلى بناء ثلاثة مدرجات بقدرة استيعابية تصل إلى 800 مقعد، ومرافق أخرى من بينها مختبرات للبحث .واقترح عميد الكلية إحداث مؤسسات أخرى للتعليم العالي بتازة للاستجابة لحاجيات تكوين التلاميذ الحاصلين على الباكالوريا، الذين يغادر 30 في المائة منهم مدينتهم لمتابعة دراستهم العليا في مدن أخرى. وشدد على أهمية تعديل مرسوم إحداث الكلية متعددة التخصصات بتازة بغية تمكينها من تسجيل الطلبة المجازين في دراسات الماستر .وتم خلال هذا الحفل تسليم الجوائز والدبلومات للخريجين الثلاثة الاوائل بالشعب الخمسة الرئيسية للتكوين المتوفرة في الكلية (اللغتان العربية والفرنسية، والتاريخ والحضارة، والفيزياء والكيمياء، والجيولوجيا والبيولوجيا، والقانون الخاص، والعلوم الاقتصادية والتسيير).

ومنذ انطلاقها خلال الموسم الجامعي 2003-2004، كونت الكلية متعددة التخصصات بتازة 2463 مجازا في مختلف التخصصات، 627 منهم تخرجوا خلال موسم 2009-2010.

--

و.م.ع

        

                           Cliquez ici pour plus de détails !
 

                                   

 

Creer un Forum

Créer un site gratuit avec e-monsite - Signaler un contenu illicite sur ce site

×